مصراوي سات الجديد¯  

اليكم العرض الاقوى : سيرفر مصراوى سات الجديد العالمى الفاتح لجميع باقات العالم 2019 لمعرفة المزيد اضغط هنااااااااااا

شاهد بطوله افريقيا بالعربي علي سيرفر مصراوي الجديد قنوات ارينا سبورت البلغاري واموس بالعربي وفوكس سبورت استرا 23اشترك من هنااا

سيرفر مصراوي الجديد

سيرفرات


العودة   مصراوي سات الجديد > **المنتديات الاسلامية** > القسم الاسلامى العام

القسم الاسلامى العام General Islamic Forum

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-14-2019, 03:55 PM
الصورة الرمزية رانيا على  
رانيا على
مصراوى نشيط
  رانيا على غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 144390
تـاريخ التسجيل: May 2019
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 135 [+]

افتراضي تعريف الإيمان

يعتبر الدِّين الإسلاميّ خاتم الديانات السماويّة، جاء بالهداية للنّاس كافّةً فدعاهم إلى الالتزام بأحكامه وتعاليمه، وحبّ الله سبحانه وتعالى وعدم عصيانه، وحبّ رسوله واتّباع وأمره واتّباع سُنّته، وبقدر ما يكون العبد مُطيعاً لله ورسوله ويجتنب ما نهيا عنه بقدر ما يكون خضوعه لله سبحانه وانقياده له، فانقياد العبد وطاعته لله على درجات، وهي: الإسلام، والإيمان، والإحسان، وقد جاء بيان الفرق بين هذه المُصطلحات الثلاث في الحديث النبويّ لشريف والذي يرويه أمير المؤمنين عمر بن الخطّاب رضي الله عنه، حيث يقول: (بينَما نحنُ ذاتَ يومٍ عندَ نبيِّ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، إذ طلعَ علَينا رجلٌ شَديدُ بياضِ الثِّيابِ، شديدُ سوادِ الشَّعرِ، لا يُرى عليْهِ أثرُ السّفر، ولا يعرِفُهُ منّا أحَدٌ، حتَّى جلسَ إلى النّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، فأسندَ رُكْبتَيهِ إلى رُكْبتيهِ، ووضعَ كفَّيهِ على فَخِذَيهِ، وقالَ: يا مُحمَّدُ، أخبِرْني عنِ الإسلامِ. فقالَ رسول الله صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: الإسلامُ أنْ تشهدَ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأنَّ محمَّدًا رسولُ اللَّهِ، وتقيمَ الصَّلاةَ، وتُؤْتيَ الزَّكاةَ، وتَصومَ رمضانَ، وتحجَّ البيتَ إنِ استطعتَ إليهِ سبيلًا. قالَ: صدقتَ. قالَ: فعجِبنا لَهُ، يسألُهُ ويصدِّقُهُ. قالَ: أخبرني عنِ الإيمانِ. قالَ: الإيمانُ أن تُؤْمِنَ باللَّهِ، وملائِكَتِهِ، وَكُتبِهِ، ورسلِهِ، واليومِ الآخرِ، والقدرِ كلِّهِ؛ خيرِهِ وشرِّه. قالَ: صدَقتَ. قالَ: فأخبِرني عنِ الإحسانِ. قال: أن تعبدَ اللَّهَ كأنَّكَ تَراهُ، فإن لم تَكُن تَراهُ، فإنَّهُ يراكَ...).[١] معنى الإيمان الإيمان لغةً يُعرَف الإيمان في اللغةً بأنّه مصدر آمنَ يُؤمنُ إيماناً، فهو مؤمنٌ، وهو من الأمن أي ضدّ الخوف، مُشتقٌّ من الأمن الذي يَعني القرار والطمأنينة، ويرتبط معنى الإيمان في اللغةً بالإيمان بالمعنى الاصطلاحي؛ وذلك بأنّه يحصل إذا استقرّ في القلب بمُطلَق التّصديق والانقياد لله سبحانه.[٢] كما يُعرَف الإيمان في اللغةً بعدّة تعريفات، منها التّصديق، وقيل بأنّ الإيمان هو الطمأنينة، وقيل هو الإقرار، وقد استعمل العرب لفظ الإيمان في استعمالَين، هما:[٢] الإيمان بمعنى التأمين: أي إعطاء الأمان، ومن ذلك قوله سبحانه: (الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْف)،[٣] فالإيمان هنا ضدّ الخوف، وقد جاء في الحديث الشّريف: (النّجومُ أمَنَةٌ للسماءِ، فإذا ذهبتِ النّجومُ أتى السّماءَ ما توعَد، وأنا أمَنَةٌ لأصحابي، فإذا ذهَبتْ أتَى أصحَابي ما يوعَدون، وأصحابي أمَنَةٌ لأمّتي، فإذا ذهب أصحابي أتى أمّتي ما يُوعدون)،[٤] والمقصود بقوله أمَنَة؛ أي حافظة لها، وكذلك في قوله عزّ وجل: (وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً)،[٥] قال أبو إسحاق: أراد ذا أمن، فهو آمِنٌ، وأَمْنٌ. الإيمان بمعنى التّصديق: ومنه قول الله سبحانه وتعالى في سورة يوسف: (وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لَّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ)،[٦] أي: لست بمُصدِّقٍ لنا على فَرَض كنا صادقين. الإيمان اصطلاحاً جاء في تعريف الإيمان اصطلاحاً عددٌ من التّعريفات، منها: الإيمان هو: (قولٌ باللسان، واعتقادٌ بالقلب، وعملٌ بالجوارح يزيد وينقص).[٧] الإيمان هو: (قولٌ باللّسان، واعتقاد بالجَنان).[٨] وهذا التعريف عند الحنفية. أركان الإيمان ورد ذكر أركان الإيمان في كتاب الله عزّ وجلّ وسنّة نبيه -عليه الصّلاة والسّلام- في مواضع كثيرة، منها: قوله سبحانه: (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ)،[٩] وقوله سبحانه: (لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ)،[١٠] فجعل الله سبحانه أركان الإيمان مُقتصرة على الإيمان والتّصديق الجازم بهذه الأمور، بالإضافة إلى ما جاء في السُّنّة النبويّة بشكل مُستقلّ، وعلى هذا يُسمّى من آمن بهذه الأركان مُؤمناً، من كفر بها أو بشيءٍ منها كافِراً.[١١] قال سبحانه عزّ وجلّ: (وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا)،[١٢] وقال -عليه الصّلاة والسّلام- في الحديث النبويّ حين جاء جبريل عليه السّلام وسأله عن الإيمان، والإسلام، والإحسان، وفيه (... قالَ: أخبرني عنِ الإيمانِ. قالَ: الإيمانُ أن تُؤْمِنَ باللَّهِ، وملائِكَتِهِ، وَكُتبِهِ، ورسلِهِ، واليومِ الآخرِ، والقدرِ كلِّهِ؛ خيرِهِ وشرِّه. قالَ: صدَقتَ...)،[١] وبيان هذه الأركان مُفصّلاً حسب ورودها في الآيات والحديث السّابقة كما يأتي: الإيمان بالله: ويقصد بالإيمان بالله: الإيمانُ الجازمَ بوجود الله سبحانه، والإيمان بربوبيَّته وألوهيَّته، وأسمائه وصفاته جميعها، وأنَّه سبحانه وحده المتَّصِفٌ بكلِّ صفات الكمال، وأنه وحده المُنَزَّهٌ عن كلِّ نقصٍ، فيجب توحيد الله بربوبيَّته، وألوهيَّته، وأسمائه، وصفاته. والمقصود بتوحيد الربوبيَّة: الإقرار بأنَّ الله سبحانه واحدٌ في أفعاله لا شريك له فيها؛ فهو الخالق وليس أحد سواه، وهو الرازق وليس غيره مانع، وهو المُحيي وليس سواه أحد مُميت، وأنّ بيده وحدَه سبحانه تدبيرَ الأمور والتصرّف في الكون إلى غير ذلك مِمَّا يتعلَّق بربوبيَّته سبحانه. أما توحيد الألوهيَّة فيعني: توحيد الله سبحانه جلّ وعلا بأفعال العباد، مثل الدّعاء، والخوف، والرَّجاء، والتوكُّل، والاستغاثة، والاستعانة، والذَّبح، وغيرها من أنواع العبادة التي يجب إفراده سبحانه بها، فلا يُصرَف منها شيءٌ لغيره ولو كان ملَكاً أو نبيّاً. وأمَّا توحيد الأسماء والصّفات فالمقصود به: إثبات كلِّ ما أثبته الله سبحانه لنفسه، أو أثبته له رسوله عليه الصّلاة والسّلام من الأسماء والصّفات على وجهٍ يليق بجلاله سبحانه، وتنزيهه عن كلِّ ما لا يليق به،[١٣] حيث قال الله عزَّ وجلَّ: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ).[١٤]


نيك محارم مترجم *****ه افلام سكس مصرى *****ه مصريه اكس موفيز سكس نيك بنت مراهقة
اخ ينيك اخته نيك محارم اخوات سكس خدامه شرموطه سكس مع الحرامي شاب ينيك اخت صاحبه سكس محارم ساخن

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: رانيا على

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإيمان, تعريف

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: تعريف الإيمان
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفهوم الحوار في الإسلام رانيا على القسم الاسلامى العام 0 06-14-2019 03:55 PM
يمكن تعريف العمل ببساطة على أنه جهد أو نشاط بشري جوليا جولان المنتدى الفضائى العام 0 06-08-2019 06:41 PM
تعريف العقيدة محمود الاسكندرانى قسم التوحيد و العقيدة و الدعوة الى الله 0 06-05-2019 10:22 PM
تعلم التحديث لكل الاجهزة عصام إبراهيم اهم الموضوعات و الشروحات المصورة بقسم الاقمار الصناعية والقنوات الفضائية 7 03-23-2019 07:37 PM


الساعة الآن 11:18 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.